موظفونا

حسن محمد جميل

نائب الرئيس ونائب رئيس مجلس إدارة عبد اللطيف جميل، المملكة العربية السعودية

يشغل حسن جميل منصب نائب الرئيس ونائب رئيس مجلس إدارة عمليات عبد اللطيف جميل بالمملكة العربية السعودية، وهي مجموعة شركات عائلية عالمية ذات أنشطة متنوعة يعود تاريخ تأسيسها إلى العام 1945 على يد جده المغفور له عبد اللطيف جميل.

ويتولى حسن جميل كذلك إدارة العمليات المحلية لعبد اللطيف جميل في المملكة العربية السعودية، ويشمل ذلك المسؤولية المباشرة عن العمليات في قطاع السيارات والأراضي والعقارات والآلات، وهو أيضاً عضو في مجلس إدارة عبد اللطيف جميل.  وقبل توليه لهذا المنصب، إشتغل حسن جميل في شركة تويوتا للسيارات في اليابان.

ويشغل حسن جميل أيضًا منصب رئيس مجتمع جميل في المملكة العربية السعودية، وهي مبادرة مكرسة لتحقيق الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية في الشرق الأوسط وحول العالم، من خلال مجموعة واسعة من المبادرات من بينها المساعدة في توفيرفرص العمل، ومكافحة الفقر، والأمن المائي والغذائي.  كما أطلقت مؤسسة مجتمع جميل عددًا من المعامل بالشراكة مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) بهدف معالجة بعض من أكبر التحديات التي تواجه البشرية.

كما يشارك حسن جميل بفعالية كبيرة في مبادرة مجتمع جميل للسلامة المرورية على الطرق، التي تهدف إلى تعزيز القيادة الآمنة من خلال حملات التثقيف والتوعية في المملكة العربية السعودية.  كما يشارك في عدد من المبادرات الإنسانية بما في ذلك عدد من البرامج مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون الاجئين.

حسن جميل هو أيضًا عضو في المجلس الاستشاري لجامعة طوكيو، وعضو في المجلس الاستشاري لعميد كلية الهندسة بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. كما أنه مستشار لدى شركة CoMotion، وعضو مؤسس لمجلس الأعمال العائلية الخليجي، الذي يدعم نمو وتطوير الشركات العائلية في المنطقة.

حسن جميل حاصل على بكالوريوس الآداب في الاقتصاد الدولي من جامعة صوفيا في طوكيو، اليابان، وحصل على ماجستير في إدارة الأعمال من كلية لندن للأعمال، ويتحدث الانجليزية والعربية واليابانية.

تشمل قطاعات الأعمال الأساسية لمجموعة عبد اللطيف جميل النقل، والهندسة، والتصنيع، والخدمات المالية، والأراضي والعقارات، والطاقة، والخدمات البيئية، والمنتجات الاستهلاكية، والدعاية، والإعلام. ولدى عبد اللطيف جميل مقرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا، ولها حضور قوي في أكثر من 30 دولة في أوروبا وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية والجنوبية، ويضم فريق عملها ما يقرب من 15000 شخص من أكثر من 40 جنسية.