أعادت شركة عبد اللطيف جميل للسيارات فتح برنامجها للتدريب الإداري وذلك حتى يتم منح الشباب والشابات في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية الفرصة لتسريع وتيرة ارتقائهم الوظيفي وإطلاق العنان لمهاراتهم وإمكاناتهم.

وقد تخرج على مدى السنوات الـ 20 الماضية 215 شخصًا من هذا البرنامج وشغلوا مناصب إدارية عليا في إدارات مختلفة في جميع أنحاء المؤسسة. وسيشمل برنامج هذا العام للمرة الأولى النساء السعوديات.

ويعتبر هذا البرنامج فرصة فريدة للمتدربين للحصول على المهارات التي يحتاجون إليها للعب دور كامل وهادف في الاقتصاد السعودي المتنامي حيث ترسم البلاد مسارها إلى المستقبل النابض في تناغمٍ تامٍ مع رؤية المملكة 2030.

 

وبالإضافة إلى قضاء المتدرب فترة من الوقت في أكاديمية عبد اللطيف جميل، فهو يتعرف على مختلف أقسام شركة عبد اللطيف جميل للسيارات وخاصةً التجزئة، والخدمات اللوجستية للمركبات، وخدمات الضيوف. خلال فترة التدريب يتبادل المتدربون خبراتهم ويجتمعون مع المتدربين السابقين، وذلك قبل الخضوع لعملية قياس شاملة للأداء تغطي نواحي مختلفة على صعيد التخطيط، واتخاذ القرار، والتعامل مع الآخرين.

ومن جانبه صرح خالد القرني، المدير التنفيذي لعمليات الموارد البشرية والتوظيف في شركة عبد اللطيف جميل للسيارات: “يتبع البرنامج نهجًا فريدًا ومتميزًا لتوظيف السعوديين والسعوديات المتميزين الحاصلين على درجة البكالوريوس والماجستير الذين أظهروا مهارات القيادة والطموح.”

وأضاف: “توفر عبد اللطيف جميل للسيارات لهؤلاء الشباب التدريب الذي يضعهم على الطريق الذي يؤهلهم لتولي المناصب العليا في أعمالنا في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.”