• سمو الأمير خالد: “الاتفاق يفتح آفاقًا جديدةً لرياضة السيارات السُعودية”
  • جميل: “العقد يأتي ضمن جهودنا الرامية للارتقاء بالرياضة داخل المملكة بما يتفق مع رؤية 2030”

سجلت عبداللطيف جميل للسيارات، الموزع المعتمد لمركبات تويوتا في المملكة، مبادرة جديدة في دعم الرياضة السعودية، وذلك بإبرامها اتفاقًا رسمياً للشراكة في البُطولات الوطنية التي يُقيمها وينُظمها الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية. ويمتد العقد الموقع لمُدة ثلاث سنوات في مرحلته الأولى، مع خيار تمديده لعامَيْن إضافِيَيْن، ثم تجديده لخمس سنوات أخرى.

وقع عقد الاتفاق صاحب السُمو الملكي الأمير خالد بن سُلطان بن عبدالله الفيصل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة عبدالله باخشب الأستاذ عبدالله بن سالم باخشب بصفته الشريك التسويقي، ونائب الرئيس ونائب رئيس مجلس الادارة في شركة عبداللطيف جميل الأستاذ حسن جميل عن الجهة الشريكة،  وذلك في مقر الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية بمدينة جدّة.

وفي تعليقٍ له، اعتبر سُمو الأمير خالد أن “هذا الاتفاق يفتح آفاقًا جديدةً لرياضة السيارات السُعودية مع حُصول الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية على شراكة مع واحدة من أكبر الشركات السعودية، والأهم من ذلك أنها تُمثِّل ماركة سيارات عريقة لها  انتشار واسع في رياضة المحركات. إنه اتفاق يعود بالمنفعة المُتبادلة للطرفين لما فيه خير الرياضة.”

وأضاف سمو الأمير خالد: “آمل أن يُمهِّد هذا الاتفاق لخطوات تالية تُفيد رياضة السيارات السُعودية والشباب المُشارك فيها، ويجذب شركات أخرى لتُقدم دعمها للجميع، سواءً للاتحاد أو للفعاليات التي يُنظمها أو للمُشاركين.”

بدوره، أعرب جميل عن فخره بدعم الرياضة السعودية بشكل عام وبطولات السيارات السعودية بشكل خاص، مقدماً شكره وتقديره لسمو الأمير خالد على ثقته بعبداللطيف جميل للسيارات ومنحها الفرصة لتكون شريكا للمشاريع الرياضية الوطنية، ومساهمين رئيسيين في هذه المحافل الحيوية التي تدعم قطاع الرياضة المحلي، وتوفر للشباب السعودي فرصاً هامة للعمل والمشاركة بما يرتقي بهذا القطاع، ويعزز مكانة المملكة على خارطة السياحة والرياضة العالميتين على حدٍ سواء، وهو ما يندرج في صلب رؤية المملكة 2030 التي نتطلّع جميعاً للإسهام في تحقيق أهدافها.

وبموجب العقد الجديد، ستصبح عبداللطيف جميل للسيارات شريكا رئيسياً لبُطولات السيارات الكُبرى في المملكة، وسيظهر اسم تويوتا تحت المسمى الرسمي “بطولة السعودية تويوتا للسيارات”، والتي يندرج تحتها ست مسابقات مختلفة، وهي:

  1. بطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية والتي ستنطلق هذا العام
  2. بطولة السعودية تويوتا للدرفت
  3. بطولة السعودية تويوتا للاتوكروس
  4. بطولة السعودية تويوتا للدراج
  5. بطولة السعودية تويوتا للمرتفعات
  6. بطولة السعودية تويوتا لكسر الزمن

وتأتي مبادرة عبداللطيف جميل للسيارات الجديدة في سياق مساندة التزام الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية برُؤية المملكة 2030 وتعزيز المشاركة الفاعلة للقطاع الخاص، إلى جانب الدعم الكبير الذي يُوليه صاحب السُمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تُركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة.

نبذة عن عبداللطيف جميل للسيارات

عبداللطيف جميل للسيارات هي إحدى موزعي السيارات المستقلين الأكثر ريادة على مستوى المملكة، وتمثل مجموعة من العلامات التجارية العالمية في قطاع السيارات، من بينها تويوتا منذ العام 1945، ولكزس منذ العام 1989، وذلك على مستوى مبيعات الجملة والتجزئة، وعمليات التسويق، والخدمات، وتعديل المركبات، وتوفير قطع الغيار.

وعبر شبكتها الواسعة المنتشرة في مختلف مناطق المملكة، تحافظ عبداللطيف جميل للسيارات على انسيابية التوزيع، وتقدم الخدمات والصيانة بمعايير عالمية، وذلك من خلال أكثر من 100 نقطة بيع وخدمة بسمات ومواصفات عصرية، بما فيها أكبر مركزٍ لبيع وخدمة سيارات لكزس في العالم، وبإشراف مجموعة من أكفأ الكوادر من فريق عبداللطيف جميل للسيارات.

وتأتي سياسة “الضيف أولاً” في صلب هوية عبداللطيف جميل للسيارات، باعتبارها تضع احتياجاتهم في مقدمة الأولويات، قبل وخلال وبعد عملية الشراء.