• تمهّد مذكرة التفاهم لأول تجربة من نوعها في تصنيع مكونات للسيارات في السعودية على نطاق واسع بهدف التصدير إلى الأسواق العالمية
  • تتضمّن الاتفاقية مخططاً لتأسيس مركز تصنيع عالمي لشركة كوزي اليابانية في المملكة العربية السعودية

 وقّعت عبد اللطيف جميل وشركة التصنيع اليابانية “كوزي ألمنيوم” Kosei Aluminium مذكرة تفاهم مع البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية في المملكة العربية السعودية بهدف تعزيز الاستثمارات الأجنبية في قطاع التصنيع في المملكة.

وتعنى المذكّرة بإمكانيات تصنيع إطارات العجلات ومكوناتها من الألمنيوم في المملكة العربية السعودية، في مبادرة ستكون الأولى من نوعها لتصنيع إحدى المكوّنات الرئيسية للسيارات والآليات في المملكة العربية السعودية بهدف التصدير إلى الأسواق العالمية.

وتتضمّن خطة المبادرة على المدى الأبعد تأسيس مصنع في المملكة العربية السعودية، ليكون مركزاً عالمياً لشركة كوزي، بمساهمة من شركة التعدين العربية السعودية (معادن). ويهدف المصنع مستقبلاً لإنتاج حصة مهمة من السوق العالمية من الإطارات ، كما سيوفّر أعداد كبيرة من فرص العمل.

وقّع مذكرة التفاهم عن التجمعات الصناعية، نائب رئيس التجمّعات، المهندس عبد الله الهزاني، ممثلاً لرئيس التجمعات الصناعية، المهندس حمود التويجري؛ وعن شركة كوزي، المدير التنفيذي للشركة ورئيسها، شنكيشي كاميا؛ وعن عبد اللطيف جميل، نائب رئيس مجلس الإدارة ونائب الرئيس، حسن جميل. وبموجب الاتفاقية، تنفّذ عبد اللطيف جميل وكوزي والتجمعات الصناعية، دراسة جدوى فنية ومالية لتصنيع إطارات العجلات ومكوناتها من الألمنيوم للسيارات والآليات في المملكة العربية السعودية. ومن شأن هذا أن يساهم في تنمية قطاع التصنيع في المملكة – بصفته أحد الأولويات الرئيسية في رؤية المملكة 2030.

وأعرب شنكيشي كاميا، المدير التنفيذي لشركة كوزي، عن “السعادة بتوقيع مذكرة التفاهم هذه مع التجمعات الصناعية وعبد اللطيف جميل بهدف استكشاف الفرص الهائلة والمتعددة في المملكة العربية السعودية وكذلك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”. وأضاف: “هذا التناغم بين رؤية كوزي 2021 ورؤية المملكة 2030 سهّل التقاء الأطراف الثلاثة في هذه المذكرة لتنفيذ دراسة الجدوى والعمل نحو تحقيق الأهداف. إنني مقدّر جداً لمبادرة البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية لدعم عبد اللطيف جميل وكوزي في هذا المشروع من خلال التوقيع على هذه المذكرة. وإننا نتطلع قدماً لنجاح هذا المشروع الذي يجمع بين امتيازات المملكة في الموارد ومساهمات اليابان في الجوانب التقنية والفنية، ونحن واثقون بأنه سيكون مساهمة إضافية في مسيرة التنمية التي تشهدها المملكة”.

من جهته، أعرب المهندس عبد الله الهزّاني (التجمعات الصناعية) عن “السعادة بتوقيع مذكرة التفاهم هذه مع كوزي ألمنيوم، إحدى الشركات اليابانية الرائدة عالمياً في تزويد قطع الآليات، وعبد اللطيف جميل، الرائدة في قطاع الأعمال وبشكل بارز في قطاع الآليات في المملكة العربية السعودية”. وقال الهزّاني: “هذه المذكّرة جزء من خطط ومبادرات البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية لتطوير قطاع آليات في المملكة قادر على المنافسة عالمياً، بالإضافة إلى تطوير قاعدة قوية لتزويد قطع السيارات والآليات في المملكة العربية السعودية، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد وتنمية القطاعات الاقتصادية غير النفطية في المملكة”.

وصرّح حسن جميل: ” كشفت مذكرة التفاهم هذه حجم الفرص الكبيرة المتمثلة في إمكانية نقل قدرات ومهارات التصنيع إلى المملكة العربية السعودية في تجربة ستمثّل أول مبادرة سعودية من نوعها لتصنيع قطع السيارات والآليات في المملكة على نطاق واسع بهدف التصدير إلى الأسواق العالمية. وهذه الاتفاقية خطوة مهمة ضمن جهود التجمعات الصناعية لتطوير قطاع التصنيع في المملكة العربية السعودية في سياق رؤية المملكة 2030، وهي جهد إضافي للإسهام قدر الإمكان في تطوير قطاع صناعات السيارات في المملكة العربية السعودية”.

ويأتي التوقيع على الاتفاقية قبيل الزيارة المتوقعة لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى المملكة العربية السعودية، وذلك بعد زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى اليابان في مارس 2017، حيث جرى الاتفاق على تعزيز العلاقات الثنائية بين الدولتين وتأسيس شراكة استراتيجية متينة، كجزء من الرؤية السعودية -اليابانية 2030.

كلام الصورة:

(من اليمين إلى اليسار)

شنجيكي انامي، الرئيس التنفيذي لشركة عبد للطيف جميل اليابان  وشنكيشي كاميا، المدير التنفيذي ورئيس شركة كوزي، والمهندس عبد الله الهزاني، نائب رئيس التجمّعات للبرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية