وسائل النقل:

العمليات اللوجستية

الاستثمار في الاتصال الدولي

تدرك جميع الأسواق الناشئة، على اختلافها، أهمية تطوير البنية التحتية والخدمات اللوجستية- اللذان يعدان ركنين أساسيين للنمو الاقتصادي المستدام والقدرة التنافسية.

ومن المتوقع أن يشهد الطلب في قطاع النقل والخدمات اللوجستية في المملكة العربية السعودية ارتفاعاً كبيراً في المستقبل؛ حيث يتوقع خبراء القطاع تحقيق نمو سنوي بنسبة 5% في الشحن الدولي، وتحقيق نسبة تصل إلى 8% في الشحن الجوي والبحري بحلول عام 2020.

وفي إطار دعم شركاتنا الناجحة في قطاع النقل، حرصت عبد اللطيف جميل على إنشاء واحدةٍ من كبرى البنى التحتية لدعم قطاع السيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

يمكن لمستودعاتنا المركزية ومرافق التجهيز بالميناء في المملكة العربية السعودية استقبال 1200 مركبة وإرسالها يومياً بسعةٍ تخزينية تصل إلى 69000 مركبةٍ.

ومن المقرر أن نضاعف هذه القدرة تزامناً مع افتتاح مركزنا الجديد للتجهيز والحلول اللوجستية في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية (KAEC) بشمال جدة.

تضم مجموعتنا أيضاً شركةً متخصصةً في التوريدات اللوجستية لقطع الغيار في المملكة العربية السعودية لخدمة أعمالنا المحلية في قطاع السيارات.

ننجز أعمال المناولة لشحناتٍ بحريةٍ تضمّ ما يربو على 700 حاوية في الشهر، بالإضافة إلى 20 ألف خط للطلبات التي تشحن يومياً عبر عملية سحب قطع الغيار في "الوقت المحدد" "just-in-time"، تتحكم بها أحدث تقنيات مسح الرمز الشريطي (الباركود) والسحب بالصوت.

12

العمليات الداخلية لتسليم السيارات من الموانئ حول العالم

مليون

كيلو متر سفر شهرياً يقطعها أسطولنا لتسليم البضائع في المملكة العربية السعودية

"من المتوقع ضخّ استثمارات تتجاوز قيمتها 100 مليار دولار أمريكي في قطاع النقل والحلول اللوجستية في المملكة العربية السعودية على مدار السنوات العشر القادمة."

الهيئة العامة للاستثمار - المملكة العربية السعودية

220

شبكةٌ من الاتصالات تجمع بين المملكة العربية السعودية ودول العالم

في عام 2015، خطت عبد اللطيف جميل أولى خطواتها في سوق توفير الحلول اللوجستية خارج قطاع السيارات لأول مرة على مدار تاريخها الطويل، وذلك عندما حصدت لقب “مزوّد الخدمات العالمية” الجديد بشركة فيديكس إكسبريس في المملكة العربية السعودية.

وبفضل سجل خبراتنا الطويل على مدار أكثر من 60 عاماً في مجال تقديم حلول لوجستية مشهودٌ لها بالكفاءة والتميز في المنطقة، فضلاً عن حرصنا الشديد على الاهتمام بعملائنا وتقديم خدمات راقية لهم، فإننا نفخر الآن بكوننا شريكاً استراتيجياً لشركة فيديكس، كما أصبحنا أكبر مزوّد لخدمات النقل التابعة لها في كل أرجاء المملكة العربية السعودية ونُقدم جميع خدماتها العالمية في أكثر من 220 دولة (منها وإليها).

واستطعنا كذلك بفضل بنيتنا التحتية الحديثة التي تشمل مرافقنا المتعددة وأسطول مركباتنا وموظفينا المحترفين، تدشين مشروع خدمات لوجستية عملاق بين عبد اللطيف جميل وهيئة الطيران المدني السعودية في أواخر عام 2015. ونحن الآن بصدد تشييد مرفق محوري ضخم للتخليص الجمركي على مساحة 5 آلاف متر مربع في (مطار الملك فهد الدولي) في الدمام، وسننقل مرافق التخليص الجمركي التابعة له المخصصة للشُحنات السريعة من منفذ البطحاء الحدودي إلى المطار. كما سيؤمّن مكتب التخليص الجمركي الميداني تحسّناً كبيراً بالنسبة للعملاء في عملية مرور وتخليص الشحنات بأسرع وقت.

في الأفق

يواصل نشاطنا التجاري لتوفير الحلول اللوجستية غير المتعلقة بالسيارات التي صممناها حديثاً نموه المطرد طوال الوقت.

ونحن نسعى دائماً وأبداً للبحث عن الفرص الجديدة واقتناصها حتى نتمكن من تقديم خدمة أفضل للقطاع بأكمله ولعملائنا في المنطقة، وذلك من خلال تحقيق أقصى استفادة ممكنة من موقعنا الجغرافي الاستراتيجي المتميز وفتح آفاق التواصل بين شعوب العالم.