أعلنت شركة عبد اللطيف جميل للطاقة اليوم أنها تقف على بُعد خطوةٍ واحدةٍ من إمداد 80000 منزلٍ بالطاقة النظيفة في الأردن، وذلك في إطار الالتزام بكونها الشركة الرائدة في مجال تطوير الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط.

وأتت تصريحات السّيد عمر المهدي، الرئيس التنفيذي لشركة عبد اللطيف جميل للطاقة، على هامش زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى الأردن، حيث قال: “إن مشروعاتنا في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك الأردن، تجسّد بوضوحٍ الإمكانات الهائلة للطاقة الشمسية في الشرق الأوسط.

“إن الطاقة الكهربائية التي ننتجها في الأردن تعتبر ذات تكلفة منخفضة – أقل من متوسط سعر الكهرباء في البلاد. كما أنها ذات جدوى واستدامة مالية، ولها تأثير إيجابي على البيئة. وحالما يكتمل المشروع، سوف يمدّ حوالي 80000 منزل بالطاقة في البلاد. وتثبت مثل هذه المشروعات أن الطاقة الشمسية يمكن أن تشكّل مصدراً مستداماً للطاقة في المنطقة، بما في ذلك في السوق الأمّ والأولى لعبد اللطيف جميل أي في المملكة العربية السعودية.

“ويمكن من خلال تطوير هذا القطاع المساهمة في الجيل الجديد من الطاقة النظيفة ذات الأسعار المعقولة، ما يعزّز النّمو المستدام للمنطقة. ولهذا السبب نبقى ملتزمين بكوننا الشركة الرائدة لتطوير الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وخارجها.”

وإثباتاً للتقدم المُحرز في مجال تطوير الطاقة النظيفة، أعلنت اليوم شركة فوتواتيو رينيوابل فينتشرز (FRV)، وهي جزء من شركة عبد اللطيف جميل للطاقة، عن استكمال الشروط المالية لاثنين من أكبر مشروعات توليد الطاقة الشمسية الكهروضوئية في الأردن.

وتمثل محطتا الطاقة الشمسية: المفرق 1، والمفرق 2، استثماراً إجمالياً بقيمة 180 مليون دولار أمريكي تقريباً، وسيبدأ تشييدهما عمّا قريبٍ في منطقة المفرق. وحالما تكتمل المحطّتان، ستولّدان تياراً مستمراً بقوة 133,4 ميجاوات – وهو ما يعادل تقريباً اثنين بالمائة من قدرة التوليد الكلية في الأردن ويكفي لتغذية أكثر من 800000 منزلٍ بالطاقة. وسوف يساهم كل مشروعٍ في تجنب انبعاثات تصل إلى 80000 طنٍ من غاز ثاني أكسيد الكربون في العام الواحد، ويوازي هذا أثر إزالة نحو 17000 سيارةً من طرقات البلاد السريعة.

كما سيوفر المشروعان قرابة 500 فرصة عملٍ خلال مرحلة الإنشاء، ومن المتوقع أن يبدأ تشغيلهما في شهر يونيو/حزيران 2018. وسينتج عن المشروعان طاقة مغذية بمتوسط تكلفة تقريبي 6,9 و7,6 سنتاً (بالدولار الأمريكي) للكيلو واط في الساعة، للمفرق 1 والمفرق 2 على التوالي، وهذان الرقمان أقل من متوسط التكلفة للكهرباء في الأردن.

وفي إطار التزامها بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات التي تعمل فيها، وقّعت شركة فوتواتيو رينيوابل فينتشرز (FRV) اتفاقيتين مع مؤسسة التمويل الدولية (IFC) والمصرف الأوروبي للإنشاء والتعمير (EBRD) ومؤسسة (PROPARCO) لتقديم منح دراسية في جامعة IE الإسبانية فيما يتصل بهذين المشروعين. وتغطي المنحتان، اللتان تحملان اسم القادة الشباب الموهوبين (Young Talented Leaders)، نفقات التدريب والإقامة لطالبين أردنيين لينالا درجة البكالوريوس في جامعة IE الإسبانية بمدريد. وقد نالت إحدى المنحتين الطالبة سارة رياض العطيات، والتي بدأت بالدراسة في شهر أيلول/سبتمبر، وسيقرّر اسم الطالب الثاني للسنة الدراسية 2017-2018.

وستشارك شركة فوتواتيو رينيوابل فينتشرز (FRV) في القمة الأردنية الدولية الثالثة للطاقة، والتي ستقام برعاية جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ووزارة الطاقة والموارد المعدنية في الفترة خلال اليومين الثاني والثالث من شهر أبريل/نيسان 2017.