مجتمع جميل

روّاد مسيرة التغيير الاجتماعي الإيجابي

النهوض بالإمكانات البشرية هو واجب حتمي للأعمال في عبد اللطيف جميل.نجحنا منذ اللحظات الأولى في حثّ الجميع نحو التغيير الاجتماعي الفعّال للأفضل، سواء في مجتمعاتنا الصغيرة أو خارجها، وتمكينهم من إثراء حياتهم وحياة من حولهم.

وما يزال هذا العُرف مستمراً حتى اليوم في عمل مجتمع جميل، مؤسسة اجتماعية مستدامة التابعة لعائلة جميل، التي تأسّست في عام 2003.

نحن لا نحكم على الآخرين بالمشكلات التي يمروّن بها، بل حسب قدراتهم الكامنة والصعاب التي يستطيعون اجتيازها. ولهذا فإننا نستثمر في برنامج واسع النطاق بدايةً من توفير فرص عمل – بهدف مساعدة المجتمعات المحلية على تحويل نفسها – إلى تمكين البحوث الرائدة في مجال مكافحة الفقر حول العالم والأمن المائي والغذائي، وبدايةً من توفير فرص التعليم والتدريب إلى تعزيز الفنون والثقافة التي تلهم وتثري الناس في جميع أنحاء العالم.

ونحرص في أي نشاط يقوده مجتمع جميل على فتح جسور التواصل بين الناس ونشر روح الحب والسلام بينهم.

 

توفير فرص العمل

عمِل برنامجنا لتوفير فرص العمل،  باب رزق جميل أي (“بوابة جميلة للازدهار”)، بمساعدة الشباب الواعد والنساء في جميع أنحاء العالم العربي لإيجاد مستقبل أكثر إشراقاً.

وعبر شبكة تتكون من أكثر من 700 مبدع، استطعنا توفير فرص عمل من خلال برامج تمليك سيارات الأجرة العامة والنقل، والتدريب على المهارات المتخصصة، وتوفيرفرص العمل من المنزل في مجال المبيعات والخدمات عبر الهاتف، ودعم المشاريع الصغيرة.

لمعرفة المزيد عن باب رزق جميل

توفير أكثر من 567 ألف

فرصة عمل في المملكة العربية السعودية منذ عام 2003

توفير أكثر من 836 ألف

فرصة عمل على مستوى العالم منذ عام 2003

يهدف برنامج باب رزق جميل إلى تغيير حياة الشباب والفتيات في المنطقة نحو الأفضل، وكذلك مدّ يدّ العون لأصحاب المواهب الواعدة من الشباب من الجنسين لبلوغ غدٍ مشرق وإطلاق العنان لقدراتهم ومواهبهم الكامنة.

مكافحة الفقر حول العالم

نحن نجد أن انتشال الناس من براثن الفقر هو التحدي الأكبر في هذا القرن، ونحن نتصدى له على المستوى الشعبي وعلى أعلى المستويات.معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL) عبارة عن شبكة عالمية تضم أكثر من 143 من الأساتذة التابعين ومقرهم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) يعملون على استخدام قوة الأدلة والأبحاث العلمية في فهم ما يمكن حقاً أن يساهم في مكافحة الفقر وتحسين معيشة الفقراء. وقد أدّت الشراكة مع الحكومات والمنظمات غير الحكومية ومعمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر إلى التوصل إلى برامج الإغاثة الدائمة التي أثبتت جدواها مثل التوزيع الأكثر فعالية للأرز المدعم في إندونيسيا، وموزعات الكلور في أفريقيا والهند للحصول على مياه صالحة للشرب. وإلى يومنا هذا، قد أضفي معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر تغييراً ملموساً في حياة أكثر من 300 مليون نسمة.

في عام 2002 تأسس برنامج D-Lab أيضاً في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، ويهدف هذا البرنامج إلى بناء شبكة عالمية من المبتكرين لتصميم تقنيات مفيدة ونشرها بحيث تعمل على تحسين حياة الذين يعيشون تحت وطأة الفقر تحسناً ملموساً. في عام 2011، أطلق برنامج D-Lab وبدعم من مجتمع جميل برنامجه Scale-Up أو توسيع النطاق لدعم أصحاب المشروعات الاجتماعية في جلب تقنيات لمكافحة الفقر إلى السوق على نطاق واسع.

تعرّف على المزيد من المعلومات حول برامجنا لمكافحة الفقر حول العالم

"احتفل معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL) بالذكرى الحادية عشرة لإنشائه. غيرت أساليبه من اقتصاديات التنمية "."

مجلة (ذي إيكونوميست)

أكثر من 2.6 مليون

شخص تم تمكينهم على كسب رزقهم منذ 2003

أكثر من 300 مليون

شخص استفادوا من مختبر جميل لمكافحة الفقر (J-PAL)

الأمن الغذائي والمائي والبيئة

سيتصدّر معمل عبد اللطيف جميل للأمن الغذائي والمائي العالمي (J-WAFS)، الذي تم تأسيسه في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) في شهر سبتمبر 2014، الأبحاث التي تساعد البشرية على التكيف مع كوكب سريع التغير ومكافحة الصراع الدولي حول ندرة المياه ونقص الغذاء. كما سيعزّز المعمل أيضاً من التزام معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بمواجهة الضغط الجماعي الذي يفرضه النمو السكاني المتزايد والتحضر وعوامل التقلبات المناخية التي تهدد أنظمة الغذاء والماء في الدول النامية والمتقدمة على حدٍ سواء.

في عام 2016، مؤسسة المدن الجديدة رحّبت  بمجتمع جميل joined the  الذي انضم حديثاً بصفته أحد أعضائها المبتكرين. سنعمل معاً على مبادرةٍ جديدة لخفض الازدحام المروري في المدن الكبرى في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

تعرّف أكثر على برامج الأمن الغذائي والمائي

أكثر من 1.5 مليون دولار أمريكي

تمويل منح البذور للمشاريع البحثية

نتائج حقيقية ملموسة

عن مواجهة التحديات الإنسانية والمجتمعية

"ضمان الوصول المستدام للماء والغذاء لكل شخص وبتكلفة ميسورة هو أحد التحديات الأكثر إلحاحاً التي تواجهها البشرية."

رئيس معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) ل. رافائيل ريف

الفنون والثقافة

اعترافاً بدور الفن في بناء المجتمع، فإننا نرعي ازدهار المشهد الفني في المنطقة، لتعزيز كل من الفن المعاصر، وكذلك دعم أصحاب المشاريع الإبداعية في تنمية أعمالهم.
 
نفخر بعرض الفن المعاصر وتقديمه للجماهير العالمية؛ بدايةً من صالة جميل للفن الإسلامي في متحف فيكتوريا وألبرت في لندن (V&A Museum)، إلى متحف جدة للمجسمات الذي يضم أعمال هنري مور، وخوان ميرو، وألكسندر كالدر، وربيعة الأخرس. كما أننا ندعم الفنون التقليدية والحرف اليدوية من خلال بيت جميل للفنون التراثية في مصر والمملكة العربية السعودية واسكتلندا بالتعاون مع مدرسة الأمير للفنون التقليدية.

كما نقدّر أيضاً المساهمات في الفنون والثقافة من خلال جائزة جميل للفن الإسلامي التي تقام مرة كل سنتين، وجائزة الفن جميل للتصوير الفوتوغرافي، وبرنامج التربية الفنية.  جائزة جميل للفن الإسلامي ، وجائزة الفن جميل للتصوير الفوتوغرافي، وبرنامج التربية الفنية.

تعرّف أكثر على برنامجنا في الفنون والثقافة

"تهدف جائزة جميل إلى رفع مستوى الوعي حول الأعمال الفنية المعاصرة المستوحاة من الفنون والتصاميم الإسلامية التقليدية، ولدعم المواهب الفنية في جميع أنحاء العالم.
 
فادي جميل
رئيس مجتمع جميل الدولية
رئيس الفن جميل
أكثر من 400

قطعة من الفن الإسلامي والقطع الأثرية الموجودة في متحف V&A

رعاية

تزدهار المشهد الفني في الشرق الأوسط

التعليم والتدريب

إننا ندافع عن التعليم لكل فئات الشعب على اختلاف أعمارهم، ليتمكنوا من عيش حياةٍ أفضل وتوفير عالمٍ أفضل. نحن نسعى لتوفير تنمية شخصية ومهنية مستدامة ولتعزيز الوعي العالمي بالمواهب الناشئة في جميع أنحاء العالم العربي وغيره.

وقد أدت شراكتنا الفعّالة مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) إلى العديد من المبادرات الناجحة والمستدامة. في عام 1994، أنشئ مجتمع جميل صندوق عبد اللطيف جميل- تويوتا للمنح الدراسية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لتقديم الدعم المالي للطلاب الجامعيين من أكثر من 20 بلداً من جميع الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا. ومنذ ذلك الحين، قدم الصندوق الدعم لأكثر من 160 طالبًا للدراسة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وقد تخرج العديد منهم وأقاموا المشروعات الناجحة التي تعود بالنفع والخير على مجتمعاتهم.

شارك أيضاً مجتمع جميل ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في إقامة مسابقة منتدى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لأفضل الشركات العربية الناشئة، وفي عام 2015 تم إطلاق فرع المنتدى في المملكة العربية السعودية. توفر هذه البرامج فرصاً لقادة أعمال الغد لتطوير أفكارهم من خلال التدريب والإرشاد في برنامج مُنظم.

في عام 2017، أسس مجتمع جميل بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا معمل عبد اللطيف جميل العالمي للتعليم (J-WEL) في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والذي يسعى إلى دعم النهضة في التعليم في المدارس والمعاهد العليا وأماكن العمل. ومن معمل عبد اللطيف جميل العالمي للتعليم، سيتيح معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا برامجه وموارده للمدارس والحكومات والمنظمات غير الحكومية، والمؤسسات الخيرية، والشركات، وتوفير وصول خاص إلى برامج التدريب وورش العمل والاعتماد، فضلاً عن الفرص التعاونية مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

في عام 2009، ولضمان سلاسة الانتقال من التعليم إلى التوظيف، أدينا دوراً رئيسياً في تأسيس برنامج إنجاز السعودية. وعلى مدار عامين فقط، حقّق البرنامج نمواً كبيراً حتى أصبح كياناً مستقلاً ومستداماً يهدف إلى خلق شباب سعودي واعد قادر على التوظيف في سوق العمل بالبلاد.

لمعرفة المزيد عن تعليم جميل

"التعليم هو الركيزة الأساسية في تطوير الأمم وتميّز شعوبها."

نائل سمير فايز
الرئيس التنفيذي لبرنامج إنجاز- المملكة العربية السعودية

أكثر من 100

من طلاب معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) تم دعم دراساتهم دعماً كاملاً من صندوق جميل-تويوتا

أكثر من 300

شركة ناشئة مبتدئة تديرها مسابقة منتدى MIT لأفضل شركة ناشئة في العالم العربي عام 2006

الصحة والمجتمع

نحن ملتزمون بتحسين صحة ورفاهية الفئات المحتاجة من المواطنين في المملكة العربية السعودية. تشمل بعض المبادرات الهادفة تمويل مستشفى للتأهيل الطبي بسعة 120 سريراً، والمشاركة في تأسيس مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، وإنشاء مركز الندى للرعاية الاجتماعية والصحية لكبار السن، والدعم التحفيزي للأيتام من خلال برنامج “تنوير”.

تعرّف على المزيد عن مجتمع جميل

"من المستحيل حساب قيمة مبادرة مثل [[تنوير]، لكن التعبيرات على الوجوه تروي قصصهم"

محمد الحربي
وزارة الشؤون الاجتماعية، المملكة العربية السعودية

أكثر من 68 ألف

مريض تم علاجه في مستشفى عبد اللطيف جميل منذ إطلاقه

أكثر من 200

طفل يتيم قد تم زيارته في جميع أنحاء العالم من إطار برامج تنوير